- موقع الطيبة نت - http://www.taybee.net -

المحمدية تعيد ترميم منزل محروق في قلنسوة بجهود ابنائها من قلنسوة والطيبة والطيرة

ابناء الجمعية “المحمدية” الخيرية، في مدينة قلنسوة، يشرعون بتنفيذ مشروع اخلاء منزل، إلتهمته النيران، جراء حريق شب فيه، وتنظيفه واعادة ترميمه بجهود ابنائها من قلنسوة والطيبة والطيرة.

المحمدية تعيد ترميم منزل محروق في قلنسوة بجهود ابنائها من قلنسوة والطيبة والطيرة

 

بادر ابناء الجمعية “المحمدية” في مدينة قلنسوة، وضمن سلسلة النشاطات التي تعنى بمساعدة العائلات المعدمة والعائلات المتضررة صباح يوم الخميس الفائت، بتنفيذ مشروع اخلاء منزل، إلتهمته النيران، جراء حريق شب فيه، وتنظيفه واعادة ترميمه بجهود ابنائها من قلنسوة والطيبة والطيرة.

وتعرض المنزل لألسنة اللهب التي قامت بحرق كل ما صادفها من أثاث وأسلاك كهربائية حتى الجدران لم تسلم منها ، وبعد أن سيطر رجال الإطفاء على الحريق كانت النار قد دمرت المنزل بالكامل وأصبح غير صالح للسكنى وبحاجة لإعادة ترميم وتأثيث.

قام فريق الجمعية الخيرية بزيارة الأسرة وحصر الخسائر في المنزل تم رفع التقارير لإدارة الجمعية التي تحركت بدورها وقامت بالتعاون مع عدد من أهل الخير في المثلث الجنوبي، بجمع مساعدات لتلك الأسرة حتى يتم إصلاح المنزل ، وبالفعل توجه طاقم مختص من الحرفيين والعمال للمنزل وقاموا بإخلاء المنزل من الأثاث المحروق و باشروا بعمل قصاره لجدران المنزل وطلائها، واشتغل الكهربائيين بإصلاح الإمدادات الكهربائية والأسلاك وتصليح المرافق الصحية وغيرها ، وبعد أن انتهت مرحلة الترميم والإصلاح للمنزل، تقوم اللجان الخيرية في قلنسوة بجمع اموال تبرعات من اهل الخير لاتمام شراء مستلزمات البيت الاساسية التي دمرتها السنة النيران.

وتمت المرحلة الاولى من الترميم، على ان يتم انهائه في نهاية الاسبوع الجاري لتعود العائلة الى بيتها معزرة مكرمة.

وجاءت هذه الحملة استكمالا للحملات الخيرية السابقة الهادفة، لتحسين أوضاع الفئات المعدمة ومساعدة الأسر المتضررة نتيجة الحوادث التي تقع بهدف تأمينهم ضمن مستوى معيشي يبعدهم عن خطر الفقر .

المحمدية تعيد ترميم منزل محروق في قلنسوة بجهود ابنائها من قلنسوة والطيبة والطيرة

المحمدية تعيد ترميم منزل محروق في قلنسوة بجهود ابنائها من قلنسوة والطيبة والطيرة

المحمدية تعيد ترميم منزل محروق في قلنسوة بجهود ابنائها من قلنسوة والطيبة والطيرة

المحمدية تعيد ترميم منزل محروق في قلنسوة بجهود ابنائها من قلنسوة والطيبة والطيرة