- موقع الطيبة نت - http://www.taybee.net -

تقرير2- ليلة العيد في الطيبة بعيون طاقم مركز الرازي الطبي

في هذا التقرير يعرض مراسل موقع “الطيبة نت” ، حصيلة الإصابات التي تعامل معها مركز “الرازي” الطبي، ليلة العيد، كذلك أنواعها وخلفياتها، ما بين شرب الخمر، وطعن وحادث سير، مع الإشارة إلى أن ليلة العيد، كانت هادئة هذا العام، ونسبة حوادث العنف كانت أقل حدة.

تقرير: مراسل موقع الطيبة نت عبد عصفور

سُجلت في محاضر مركزي الرازي” و”التميم” الطبيين، في مدينة الطيبة، عشرات من الحوادث في غضون 12 ساعة او اقل، من طعن واعتداءات وحوادث سير، وحالات إغماء نتيجة تعاطي الكحول.

وعمل الطاقم المسعف في مركزي “الرازي”، في مدينة الطيبة من مضمدين وأطباء وسائقي الإسعاف ليلة العيد، على قدم وساق ولم تسهو اعينهم للحظة من اجل رعاية اهل الطيبة. اذ تعاملوا في هذه الليلة، مع عدة حالات نتيجة شرب الخمور، و3 حالات نتيجة طعن كانت فجر العيد وثاني أيام العيد، كذلك 5 حوادث سير.

كانت أفضل عن سابقاتها

قال المضمد نور جوهر، من مركز “الرازي” الطبي، بأن ليلة العيد هذا العام، كانت أفضل عن سابقاتها، إذ لم يستقبل المركز حالات نتيجة جرائم إطلاق نار، بل تعامل مع عدة حوادث متفرقة، غالبيتها كانت نتيجة شر الخمر.

وأشار جوهر إلى أن المركز تعامل حالات أخرى نتيجة حوادث سير، وإصابات وقعت في جرائم طعن.

شرب الكحول

وأرجع جوهر وقوع الحوادث وسقوط الإصابات إلى شرب الكحول، الذي يفقد الإنسان السيطرة على تصرفاته، والتعامل مع الأخرين بدون وعي، ما ينجم عنه شجارات، جرائم طعن.

نتعامل مع الإصابات دون ان نحصي عددها

ورد جوهر على سؤال مراسلنا حول حصيلة الإصابات في ليلة العيد، قال :” الإصابات نتيجة شرب الخمر كانت كثيرة، لا استطيع أن احددها، كذلك الإصابات الأخرى، فنحن نتعامل مع الإصابات ونقدم العون، دون ان نحصي عددها”.

ونوه جوهر إلى أن الإصابات كانت بين الفئة العمرية من جيل 18 سنة وحتى 25 سنة.

روابط ذات صلة:

تقرير1- شهادات لمركز التميم الطبي في ليلة العيد في الطيبة! [1]

 المضمد أحمد عمشة [2]

المضمد أحمد عمشة

كانت هادئة

وفي حديث لنا مع المضمد أحمد عمشة، قال:” هذا العام كانت اعمال العنف في ليلة العيد، أقل حدة من الأعوام السابقة، مع الإشارة إلى انها كانت هادئة”.

3 حالات طعن

وأشار عمشة، إلى أنه شهد ليلة العيد، حالتي طعن، كانتا فجر يوم العيد، بالتزامن مع صلاة العيد، إضافة إلى حالة ثالثة، تم التعامل معها ثاني أيام العيد، وأن إصابات حالات الطعن، كانت متفاوتة بين طفيفة ومتوسطة.

5 حوادث سير

وأردف عمشة، بأن المركز، تعامل مع حادثي سير ليلة العيد، كانت جراح المصابين طفيفة، فيما تعامل المركز ثاني أيام العيد، مع 3 حوادث سير، أيضا كانت جراح المصابين طفيفة.

 tnDSC_0114 [3]

tnDSC_0116 [4]

tnDSC_0117 [5]