- موقع الطيبة نت - http://www.taybee.net -

حديث الساعة- حوار مع المختص في حوادث العمل والسير المحامي ناشد يوسف حاج يحيى

برنامج حديث الساعة”، يستضيف المحامي ناشد يوسف حاج يحيى، من مدينة الطيبة، المختص في حوادث العمل والسير، للحديث عن حوادث العمل، التي تشهد ارتفاعا في الاونة الاخيرة، كما ويشكل العرب في الداخل، الثلث من عدد ضحايا العمل، علما بانهم اقلية.

نظرا لاهمية موضوع حوادث العمل الذي يتواصل بارتفاع ملحوظ، استضاف موقع “الطيبة نت” ، المحامي ناشد يوسف حاج يحيى المختص فى قضايا التعويضات – الناتجة عن حوادث العمل والسير، الذي تحدث عن حوادث العمل بشكل عام، وحول سيرورة الاجراءات للحصول على التعويضات، اضافة الى حيثيات الاصابة، كذلك عن درجات الاصابة، والمخصصات التي يستحقها المصاب.

غالبية ضحايا حوادث العمل من العرب

ويشار الى ان معطيات نشرتها وزارة الاقتصاد ومؤسسة التأمين في إسرائيل، تؤكد  أن العام 2015 شهد ارتفاعا ملحوظا في عدد الضحايا الذين سقطوا في حوادث العمل. وأن غالبية الضحايا هم من العمال من الضفة الغربية وغزة ومن العرب داخل الخط الأخضر والأجانب.

واشارت المعطيات الى أن 54 شخصا لقوا مصرعهم في ورشات البناء وأصيب نحو 50 ألف عامل في حوادث عمل.

ولوحظ ازدياد في حوادث العمل في العام الجاري 2016 عن العام الماضي، ذا يستدل من تقرير  دائرة الأمان والسلامة في العمل حول حوادث العمل التي وقعت في الربع الأول من العام 2016، بان 13 عاملا لقيوا مصرعهم، خلال العمل في الفترة الممتدة من شهر كانون ثان/ يناير ولغاية آذار/ مارس 2016، مقابل 10 في نفس الفترة من العام الماضي 2015، و19 في الربع الأول من العام 2014.

وأظهرت معطيات وزارة الاقتصاد الاسرائيلي و”التأمين الوطني” بانه جرى دفع تعويضات مالية لعائلات الضحايا والمصابين خلال عام 2015 مبالغ تجاوزت 4,5 مليار شاقل، والتي من ضمنها مصاريف العلاج في المستشفيات الاسرائيلية وما تبعها من علاجات أخرى، ومع ذلك فإن التقرير أكد على عمق الضرر الكبير الاقتصادي والنفسي الذي يلحق بعائلات الضحايا وكذلك المصابين جراء حوادث العمل في اسرائيل.

Untitled-1 [1]