- موقع الطيبة نت - http://www.taybee.net -

البرلمان الأوروبي والعفو الدولية يطالبان بالإفراج عن الناشط البحريني نبيل رجب

البرلمان الأوروبي ومنظمة العفو الدولية يوجهان دعوة إلى السلطات في مملكة البحرين للإفراج عن المعارض الناشط في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان نبيل رجب، معبرين عن استنكارهما لما وصفاه بحملة القمع ضد حرية التعبير في البحرين.

1 [1]
توجه البرلمان الأوروبي ومنظمة العفو الدولية بدعوة للسلطات البحرينية للإفراج عن نبيل رجب، المعارض الناشط في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان، واستنكرا “حملة القمع ضد حرية التعبير” في المملكة الخليجية.

ودعت منظمة العفو الدولية في بيان المنامة إلى “إسقاط كل التهم” الموجهة ضد رجب، الذي من المقرر أن يمثل الثلاثاء أمام المحكمة على خلفية تغريدات تنتقد مشاركة البحرين في الحرب في اليمن ومزاعم عن حصول تعذيب في سجن البحرين المركزي.

وأبدت المنظمة الحقوقية احتجاجها على “المحاكمة المهزلة” للناشط الذي قالت إنه قد يواجه عقوبة بالسجن تصل إلى 13 عاما بسبب نشره رسائل أو إعادة نشره تغريدات عام 2015.

وقال فيليب لوثر مدير منظمة العفو الدولية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا “يتعين على السلطات التخلي عن هذه الاتهامات السخيفة وإطلاق سراح نبيل رجب وغيره من سجناء الرأي”.

وأضاف أن على الحكومة البحرينية “أن تقبل بحق الجميع في البحرين بالتعبير السلمي عن الرأي، بما في ذلك من خلال شبكات التواصل الاجتماعي”.

كذلك دعا البرلمان الأوروبي المنعقد في ستراسبورغ الخميس في بيان إلى “الإفراج الفوري وغير المشروط عن المدافع البارز عن حقوق الإنسان”، فضلا عن “مدافعين آخرين عن حقوق الإنسان سجنوا على خلفية المطالبة بحقهم في حرية التعبير والتجمع”.

وأوقف رجب في الثاني من نيسان/أبريل 2015 بعد أن اتهم بنشر “معلومات خاطئة” على شبكات التواصل الاجتماعي حول مشاركة البحرين في التحالف العربي بقيادة السعودية، الذي يشن عملية عسكرية ضد المتمردين الحوثيين وحلفائهم في اليمن.

وسبق أن حكم على الناشط بالسجن عامين للمشاركة في تظاهرات “غير مرخصة”، وأفرج عنه في أيار/مايو 2014.

وتراجعت وتيرة الاضطرابات في البحرين بشكل كبير، إلا أن بعض المناطق ذات الغالبية الشيعية تشهد أحيانا مواجهات بين محتجين وقوات الأمن.