اليوم |
اغلاق
اغلاق

فرار الآلاف من الفلوجة عبر مسار آمن والمتطرفون يقتلون 18 من الهاربين

الكاتب: | نشر يوم 13.06.2016 الساعة 07:30 | ضمن التصنيف العالم العربي | لا توجد تعليقات على فرار الآلاف من الفلوجة عبر مسار آمن والمتطرفون يقتلون 18 من الهاربين

الجيش العراقي يتمكن من تأمين أول مسار خروج للمدنيين الذين يحاولون مغادرة مدينة الفلوجة، عبره آلاف المدنيين. فيما أطلق تنظيم “داعش” النار الجمعة على مدنيين كانوا يحاولون الفرار من مدينة الفلوجة العراقية، ما أدى إلى مقتل 18 شخصا بينهم نساء وأطفال.

1
قال الجيش العراقي امس الأحد إنه تمكن من تأمين أول مسار خروج للمدنيين الذين يحاولون مغادرة مدينة الفلوجة، وقالت جماعة إغاثة نرويجية إن آلاف الأشخاص استخدموه بالفعل للفرار في أول يوم من فتحه.

وقال العميد يحيى عبد الرسول، المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة، لرويترز إنه تم تأمين طريق الخروج الجديد المعروف باسم تقاطع السلام أمس السبت إلى الجنوب الغربي من الفلوجة.

وأضاف “هناك طرق أخرى أعدت مسبقا لكن هذا الممر هو الأول الذي تم تأمينه بالكامل وهو طريق آمن نسبيا”.

وقال كارل تشيمبري، المتحدث باسم المجلس النرويجي للاجئين في العراق والذي يساعد السكان على الفرار من المدينة، إن نحو أربعة آلاف شخص فروا خلال الـ24 ساعة المنصرمة عبر تقاطع السلام.

وأضاف “نتوقع أن يتمكن الآلاف الآخرين من المغادرة خلال الأيام المقبلة”.

وقال عبد الرسول إنه جرى تأمين تقاطع السلام بعد أن طردت القوات العراقية المسلحين من مناطق واقعة على الضفة الغربية لنهر الفرات، في الناحية الأخرى من وسط مدينة الفلوجة على الضفة الشرقية. ولم يذكر عدد المدنيين الذين تمكنوا من الفرار حتى الآن.

وقال الأشخاص الذين تمكنوا من الوصول إلى المناطق الواقعة تحت سيطرة الحكومة إنهم ساروا لأيام لتفادي نيران القناصة والعبوات الناسفة التي زرعها مسلحو تنظيم “الدولة الإسلامية” على طول الطرق لتأخير تقدم الجيش.

تنظيم “داعش” يقتل 18 شخصا من سكان الفلوجة الهاربين

أطلق تنظيم “داعش ” النار الجمعة النار على مدنيين كانوا يحاولون الفرار من مدينة الفلوجة، ما أدى إلى مقتل 18 شخصا بينهم نساء وأطفال، وإصابة عشرات آخرين بجروح، بحسب ما أفاد ناجون ومصدر أمني الأحد.

ويستخدم التنظيم المتطرف المدنيين دروعا بشرية للدفاع عن معقله في الفلوجة منذ بدء القوات العراقية هجومها في 22 أيار/مايو لاستعادة المدينة، كما أطلق النار مرارا على المدنيين الذين كانوا يحاولون الفرار.

وأكد عدد من الأهالي الهاربين الذين وصلوا إلى معسكرات للنازحين في جنوب المدينة تشرف عليها منظمات إغاثية، مقتل عدد من سكان الفلوجة خلال محاولتهم الفرار عبر نهر الفرات.

وقال ضابط في قيادة العمليات المشتركة للجيش العراقي الأحد مقتل 18 شخصا معظمهم من النساء والأطفال وإصابة العشرات على يد عناصر التنظيم جنوب الفلوجة الجمعة.

وأوضح أن “عائلات كانت تحاول الفرار، ولدى وصولها إلى تقاطع السلام جنوب المدينة، أطلق التنظيم النار باتجاه أفرادها بصورة عشوائية”.

وقال أيضا إن القوات العراقية، التي كانت تبعد نحو مئتي متر ويفصل بينها وبين المناطق التي يسيطر عليها التنظيم ساتر ترابي يبلغ ارتفاعه ثلاثة أمتار، أنقذت عددا من الجرحى.

ساهم في نشر الموضوع:

تابعونا

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان


بحث في الدليل التجاري

إعلانات

انضموا لموقع الطيبة نت في الفيسبوك

انضموا لموقع الطيبة نت في جوجل بلس

(function() { var po = document.createElement('script'); po.type = 'text/javascript'; po.async = true; po.src = 'https://apis.google.com/js/plusone.js'; var s = document.getElementsByTagName('script')[0]; s.parentNode.insertBefore(po, s); })();

نشر علماء الفلك الأوروبيون المشغلون لمرصد GAIA الأوروبي الفضائي مقطع فيديو يظهر ملامح مجرتنا بعد مرور 5 ملايين عام.

موقع الطيبة نت © جميع الحقوق محفوظة 2003-2014
21