- موقع الطيبة نت - http://www.taybee.net -

لقاء خاص- الجراح العالمي ابن الطيبة البروفيسور سليم حاج يحيى… نجاح لا يثنيه مستحيل!

البروفيسور سليم حاج يحيى ابن مدينة الطيبة، بروفيسور في جراحة القلب والبحث العلمي، مدير عام المستشفى وعميد كلية الطب وعلوم الصحة في جامعة النجاح، يحمل علمه وذكاءه ويترك البحر الواسع الكبير ويعود ليكرس كل وقته ويطوع علمه في خدمة أبناء شعبه في وطنه…

 

التقى موقع “الطيبة نت” البروفيسور سليم حاج يحيى ابن مدينة الطيبة، بروفيسور في جراحة القلب والبحث العلمي، مدير عام المستشفى وعميد كلية الطب وعلوم الصحة في جامعة النجاح الوطنية في نابلس، الذي وضع بصماته في جميع انحاء العالم، حتى قرر ان يستقر في  وطنه، ويخدم شعبه، مؤكدا ان كودرنا الفلسطينية اقوى من الاجنبية.

ومن الجدير ذكره ان البرفيسور سليم حاج يحيى نجح باجراء أول عملية زراعة قلب صناعي في فلسطين، ميضيفا انجازا تاريخيا الى قائمة انجازته العلمية.

انتقل من القانون الى عالم الطب

ولد سليم حاج يحيى في مدينة الطيبة، وتعلم في مدارسها، وفي مرحلته الثانوية، انتقل الى مدرسة داخلية في مدينة الناصرة، ومن ثم قرر ان يعلم القانون، وفقا لبيئة البيت الذي ولد فيها حاج يحيى، بحيث كان يعمل والده في مجال القانون، وفي حين التحاقه في الجامعة في تل ابيب كان هو ووالده، في نفس الجامعة طالبين، الاب يعمل على دكتوراه في مجال علم الاجرام والابن يتعلم القانون، وبعد سنتين لم يرق لحاج يحيى علم القانون، وانتقل الى عالم الطب، بسبب الروحانيات والإنسانية والعلمية في هذا الموضوع.

الأمير العربي على الحصان الابيض

درس حاج يحيى الطب جامعة “التخنيون”، وعمل في مستشفى “تل هشومير” بتخصص جراحة الصدر القلب، وتسلم حينها منصب مدير عام المستشفى، اذ كان اصغر جراح قلب في اسرائيل، وسبق ان نعته مدير عام المستشفى زئيف روبنشطين بالأمير العربي على الحصان الابيض لبراعته  وذكاءه الخارق.

البركة الصغيرة “اسرائيل” الى البحر الكبير

هذا لم يكن لحاج يحيى الانجاز الاكبر ولا حد السماء وكان يطمح الى الاعلى، انما قرر ان يخرج من البركة الصغيرة “اسرائيل” الى البحر الكبير، عالم الطب والجراحة العالمي، وخرج الى بريطانيا. والتقى هناك عن طريق الصدفة بالبروفيسور المصري المشهور “مجدي يعقوب”، بينما التقى حاج يحيى ويعقوب في، وعرض حاج يحيى بحثه العلمي على بروفيسور يعقوب، ما اثار اعجابه، وقرر ان يجعل حاج يحيى شريكه الاول ويده اليمنى.

زميل الكلية الملكية للجرّاحين البريطانيين

ويشغل البروفيسور سليم الحاج يحيى، منصب مدير عام المستشفى وعميد كلية الطب وعلوم الصحة في جامعة النجاح،  ويُعدّ زميل الكلية الملكية للجرّاحين البريطانيين وهو من الرواد عالمياً في مجال الجراحة المعقّدة للقلب الفاشل وزراعة القلب، وزراعة القلب الاصطناعي، وزراعة الرئة.

بتأسيس عدّة أقسام لزراعة القلب والقلب الاصطناعي في أنحاء مختلفة من العالم

 وقام البروفيسور حاج يحيى بتأسيس عدّة أقسام لزراعة القلب والقلب الاصطناعي في أنحاء مختلفة من العالم من بينها بريطانيا وتركيا واليونان وعدد من دول الخليج العربي. وفي سجله عدد كبير جداً من عمليات زراعة القلب بشقيه الطبيعي والاصطناعي، والتي أهلته ليكون مدير وحدة دعم الدورة الدموية الميكانيكية وزراعة القلب الاصطناعي في واحدة من أهم مستشفيات القلب في بريطانيا والتي تحتوي على أكبر وحدة قلب في بريطانيا على الاطلاق.

احتضن الكثير من المستشفيات بإنجازاته

واحتضن الكثير من المستشفيات بإنجازاته، وكان البروفيسور الحاج يحيى حجر الزاوية في تأسيس الكثير من البرامج الطبية الخاصة بزرعة القلب والرئة و إدارتها أو الإشراف عليها، بالإضافة إلى أنه عالج الكثير من الحالات الطبية المرضية وأشرف على علاجها أو كان له السبق في علاجها بطرق ابداعية مميزة.

عضو في المجلس الصحي الفلسطيني الأعلى

ويذكر ايضا ان الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اصدر مرسوما رئاسيا يقضي بتعيين البروفيسور سليم حاج يحيى، ، عضواً في المجلس الصحي الفلسطيني الأعلى.

IMG_2863 [1]