شؤون اسرائيلية

ليبرمان: ام الفحم لن تكون جزءا من اسرائيل في أي اتفاقية سياسية

افيغدور ليبرمان سيبذل كل ما يستطيع حتى لا تكون مدينة أم الفحم جزءا من اسرائيل في أي اتفاقية سياسية قادمة.

519x347x219809612_8.jpg.pagespeed.ic.L5CeGjc8Q0
افيغدور ليبرمان

صرح وزير خارجية اسرائيل زعيم حزب “اسرائيل بيتنا” افيغدور ليبرمان بانه سيبذل كل ما يستطيع حتى لا تكون مدينة أم الفحم جزءا من اسرائيل في أي اتفاقية سياسية قادمة. وجاءت أقول ليبرمان على صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي “الفيس بوك” يوم امس الاحد وفقا لما نشره موقع صحيفة “معاريف”.

وبالرغم من ادانته لمحاولة حرق المسجد في مدينة أم الفحم وخط شعرات عنصرية ضد الفلسطينيين من قبل متطرفين يهود تحت ما يسمى “دفع الثمن”، والتي يعتبرها تلحق الضرر باسرائيل وهي نابعة من أشخاص ليس لديهم مسؤولية، فإنه بنفس الوقت هاجم أعضاء الكنيست العرب واتهمهم باستغلال هذا الحدث الذي وقع الجمعة للتحريض على اسرائيل، معتبرا تصريحات الشيخ رائد صلاح وعضو الكنيست جمال زحلاقة محاولة لتضخيم الحدث، والهدف منه مهاجمة اسرائيل والتحريض عليها كون هدفهما انهاء اسرائيل. وختم أقواله بالقول “أنني أقول لهؤلاء بأننا سنبذل كل الجهود كي يجد أمثال هؤلاء انفسهم يعيشيون في المكان الذي ينتمون له، وأنني اعدهم بأن مدينة أم الفحم ستكون جزءا من الدولة الفلسطينية وليس جزء من دولة اسرائيل، في أي اتفاقية سياسية قادمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق