- موقع الطيبة نت - http://www.taybee.net -

تقهقر الليكود في حال خاض ليبرمان وكحلون الانتخابات منفردين

في اعقاب ما تناولته وسائل الاعلام والحديث عن الانتخابات المبكرة وقرار موشيه كحلون العودة الى الحياة السياسية وتوجه ليبرمان لخوض الانتخابات بشكل منفرد وفض الشراكة مع حزب الليكود ، فقد أظهر استطلاع للرأي لصالح صحيفة “يديعوت احرونوت” تقهقر حزب الليكود في حال جرت انتخابات الكنيست في هذه الأيام .

image-DKKE73L15EN3V3SL

 أظهرت نتائج استطلاع للرأي أجرته صحيفة “يديعوت أحرونوت”، نشر اليوم الاثنين، أن حزب الليكود سيخسر تسعة مقاعد ويحصل على 22 مقعدا فقط في حال جرت انتخابات مبكرة، في حين سيحصل حزب ليبرمان وحزب موشيه كحلون على عشرة مقاعد لكل منهما.

وبين الاستطلاع أن حزب العمل سيحصل على 16 مقعدا، أي بزيادة مقعد واحد عما هو عليه اليوم، بينما سيحصل البيت اليهودي على 11 مقعدا، أقل بمقعد واحد مما هو عليه اليوم، في حين سيهبط حزب “يش عتيد” من 19 مقعدا الى عشرة مقاعد فقط، وتهبط حركة “شاس” أيضا من 11 مقعدا الى ثمانية مقاعد، وتحصل الأحزاب العربية ( خلا الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة) على ثمانية مقاعد أي بزيادة مقعد واحد، بينما تحصل  “الجبهة” على أربعة مقاعد.

وأشار الاستطلاع إلى أن حزب “الحركة برئاسة تسيبي لفني” سيهبط من ستة إلى أربعة مقاعد، بينما سيسقط حزب “كاديما” نهائيا.

وفي حال ذهب نتنياهو وليبرمان في قائمة مشتركة، أفاد الاستطلاع ان القائمة ستحصل على 29 مقعدا، ويحصل ا”لبيت اليهودي” على 12 مقعدا وموشيه كحلون على 11 مقعدا و”شاس” على تسعة مقاعد.