اليوم |
اغلاق
اغلاق

شاهين: سنعرض مسرحية تخليدا لبعض الشخصيات الوطنية من الطيبة

الكاتب: | نشر يوم 20.08.2013 الساعة 19:31 | ضمن التصنيف أخبار الطيبة | 4 تعليقات على شاهين: سنعرض مسرحية تخليدا لبعض الشخصيات الوطنية من الطيبة

يعكف الفنان عبد العظيم شاهين حاج يحيى، مدير فرقة المسرح في مدينة الطيبة، على انتاج مسرحية جديدة مستوحاة من الكتاب الروائي “ملحمة ألكادحين” والذي ألّفه الكاتب الطيباوي الاستاذ سليم انقر مصاروة.

ويركّز الكتاب على عدة شخصيات وطنية من الطيبة، والتي جابهت الحكم العسكري الذي فرضته اسرائيل على الجماهير العربية التي خضعت لحكمها بعد النكبة بسنوات، ومرت بظروف قاسية وصعوبات جمة من اجل صياغة الهوية القومية للأهالي، مثل: صالح برانسي، عثمان ابو راس، عبد الحميد ابو عيطة، محمد ذيب، محمد حبيب، ابراهيم وشاكر حمدان، محمد حسنين، عبد الكريم ابو راس، عبد العزيز ابو اصبع، محمود دسوقي، عبد الرحيم اشريم، محمد ابو اصبع، ابو سليم المصري، عبد الكريم ابو راس وابو عماد بلعوم.

وأعلن عبد العظيم شاهين حاج يحيى، في حديثه لمراسلنا، “انه سيركّز في المسرحية على ثلاثة شخصيات فقط من بين كل هذه ألشخصيات، وهي صالح برانسي، عثمان ابو راس وشاكر حمدان”، وأكد قائلا:” كل واحد من هؤلاء هو اسطورة، فهم من دفعوا ثمن الكرامة بإعتقالاتهم ومنافيهم وشقوا الطريق لنا، سأحاول قدر إستطاعتي تخليد ذكراهم على امل ان نتذكرهم نحن والاجيال القادمة”.

عبد العظيم شاهين حاج يحيى:” من المهم ان يعلم الجيل الناشئ كيف ساهم ابناء الطيبة في صمود الشعب الفلسطيني في ارضه بعد النكبة”
وفي حديث لنا مع عبد العظيم شاهين حاج يحيى، قال:” اعتقد ان هناك اهمية كبيرة لإيصال رسالة هذا الى الجيل الناشئ والصاعد، لأن الكتاب يحمل رسالة عظيمة ويروي تلك البطولات التي سطّرها هؤلاء العظماء، فالجيل الناشئ يجب ان يعلم بأي ظروف عاش اجداده، وكيف اثر وساهم ابناء الطيبة في صمود الشعب الفلسطيني بعد نكبته في العام 1948، في ارضه، وماذا قدمت هؤلاء ألشخصيات للقضية الفلسطينية بشكل عام، وعليه فإنني رأيت ان اقوم بإيصال هذه الفكرة عبر ألمسرح، الذي يعتبر رسالة قبل ان يكون هواية او مهنة، ومن منطلق حرصي على اداء هذه الأمانة”.

” هناك قصص تقشعر لها الابدان واثرت بي كثيرا ساعرضها في المسرحية ليشاهدها الجيل الصاعد”
وعن كيفية نشوء فكرة تقديم هذه المسرحية، قال عبد العظيم شاهين:” الفكرة بالحقيقة بدأت عندما قام الدكتور زهير الطيبي رئيس اللجنة الشعبية بالطيبة بإهدائي الكتاب الروائي ملحمة الكادحين، واستفسر اذا ما كان من الممكن استنباط مسرحية منه، ومن هنا اجيبه انه بالإمكان استنباط عشرات المسرحيات من هذا الكتاب، لأنه يحوي الكثير من القصص المؤثرة التي مرت بها كل شخصية وشخصية، فمثلا اريد ان اذكر قصة واحدة عن عثمان ابو راس، وسأقوم بإدراجها في المسرحية، وهي انه نفي في فترة ما الى بلدة يركا بالجليل، وكان عليه ان ينتقل الى بلدة ترشيحا ثلاث مرات يوميا مشيا على الاقدام لإثبات وجوده للحاكم العسكري، وكان مجموع المسافة التي يقطعها يوميا حوالي 60 كم، وهناك الكثير من القصص ألمؤثرة، وهذا في الحقيقة مفخرة للطيبة ان تنجب اشخاصا من هذه النوعية، وكل هذه القصص تقشعر لها الأبدان، وكان من المهم ان نقوم بمثل هذه المسرحية لهذا ألكتاب، لكي يعرف الجيل الناشئ حجم التضيحة التي ضحى بها هؤلاء الشرفاء، وللأسف فإن هناك الكثير من الكتب الموضوعة على الرفوف ولا يتم إستغلالها بالشكل المطلوب”.

” اتوقع ان نعرض المسرحية لاول مرة بمسرح السرايا بيافا ومن ثم بالطيبة بعد ثلاثة- اربعة اشهر”
وأضاف:” حاليا نحن مشغولون بأسبوع التراث الذي سينطلق بعد غدٍ الخميس وسيختتم يوم السبت الوشيك، لكنني وبعد ان انتهي من العمل على هذا الاسبوع، فانني سأقوم على الفور بالتفرغ لهذه المسرحية (ملحمة الكادحين- المحرر)، وأتوقع ان ننجح بعرضها نهائيا في مسرح مركز العلوم والفنون تبواح بايس بالطيبة، بعد ان نعرضها في مسرح السرايا بالبلدة القديمة في مدينة يافا، وذلك بعد مرور ثلاثة- اربعة اشهر من اليوم، لأننا نحتاج لفترة معينة لنمسرح الكتاب من قبل شخص مهني، ومن ثم التدرب عليها واتمام باقي الاجراءات الاخرى، علما انني سأقوم بتمثيل دور بالمسرحية والدور الآخر سيكون لصديق الذي سيعتبر نجم في المسرح، ولن افصح عن اسمه الآن وسيكون مفاجأة”.

” خشبة المسرح ليست كاي خشبة واسعى لتذويت الصبغة الثقافية والوطنية بمسرح الطيبة”
ومضى يقول:” هذه المسرحية ستؤثر بي كثيرا، وأنا مسرور لأنني سأنتجها، اعتقد اننا بحاجة لمثل هذه المسرحيات، فأغلب المسارح بالوسط العربي تجارية ولا تقوم بعرض مسرحيات ذات طابع ثقافي ووطني من اجل ايصال رسالة معينة، وما يهمها هو الجانب الكوميدي فقط، الجانب الكوميدي مهم وانا لا ادعو لإهماله، على العكس، لكن من جهة اخرى علينا ان نلتفت الى جوانب اخرى مهمة أيضا مثل الثقافة والوطنية، وهذا ما اسعى لتذويته في مسرح الطيبة، عبر ايصال الرسائل الهادفة للمشاهدين، فخشبة المسرح ليست مجرد أي خشبة، وكما قال أحدهم (اعطني مسرحا اعطيك ثورة)، المسرح هو ثقافة بحد ذاتها، ولدي جملة ارددها دائما، وهي ان المسرح اقيم لأول مرة في التاريخ قبل الميلاد في اليونان، اما في الطيبة فانه في هذه الفترة يدخل فترة التكوين، وهذا مؤشر ودليل على تأخرنا عن باقي الامم بزمن طويل جدا، لذلك فإننا قمنا بتأسيس مسرح صغير بالطيبة، وآمل ان يكون نواة وانطلاقة نحو تغيير الواقع بالمدينة الى الأفضل”.
لمشاهدة المقابلة كاملة، الرجاء متابعة الفيديو.

عبد العظيم شاهين حاج يحيى يمسك بكتاب "ملحمة الكادحين"

عبد العظيم شاهين حاج يحيى يمسك بكتاب “ملحمة الكادحين”

عبد العظيم شاهين حاج يحيى مدير مسرح الطيبة

عبد العظيم شاهين حاج يحيى مدير مسرح الطيبة

"حنظلة" يزين غلاف كتاب ملحمة الكادحين

“حنظلة” يزين غلاف كتاب ملحمة الكادحين

الشخصيات التي تحدث عنها الكتاب يتوسطها الكاتب

الشخصيات التي تحدث عنها الكتاب يتوسطها الكاتب

فرقة المسرح بالطيبة

فرقة المسرح بالطيبة

ساهم في نشر الموضوع:

عدد التعليقات: 4

  1. اخوكم بالله :

    قال تعالى: ﴿ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ ﴾.

  2. وماذا عن الشهداء وقاءدين الثوره أفحصوا سجل الشخصيات

  3. الفكرة رائعة وممتازة لكن الشخصيات الوطنية العظيمة في الطيبة كثيرة ولا احد يذكرها
    هل الوطنيون هم فقط الشيوعيون والتجمعيون ماذا عن ثوار ال36 الذين تشردوا واستشهدو وذابو من اجل فلسطين ولم يقفو مرة في مهرجان خطابي او في اذاعة او تلفزيون
    ضحو بصمت وماتوا بصمت وما زال الصمت يلفهم ولا احد يذكرهم
    ماذا عنهم
    اريد اجابة لو سمحتو

  4. جهاد بلعوم :

    رائع اخي عبد العظيم
    اثلجت صدري
    نشد علي اياديكم

تابعونا

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان


بحث في الدليل التجاري

إعلانات

انضموا لموقع الطيبة نت في الفيسبوك

انضموا لموقع الطيبة نت في جوجل بلس

(function() { var po = document.createElement('script'); po.type = 'text/javascript'; po.async = true; po.src = 'https://apis.google.com/js/plusone.js'; var s = document.getElementsByTagName('script')[0]; s.parentNode.insertBefore(po, s); })();

هل تعلم أنّ الأنف والأذن من الأعضاء الوحيدة في جسم الإنسان التي لا تتوقّف عن النّمو طوال فترة الحياة.

موقع الطيبة نت © جميع الحقوق محفوظة 2003-2014
21