اليوم |
اغلاق
اغلاق

الطيبة – لجنة الاولياء بثانوية عتيد تلوح بالإضراب والبلدية ترد

الكاتب: | نشر يوم 25.08.2013 الساعة 08:52 | ضمن التصنيف أخبار الطيبة | تعليقين على الطيبة – لجنة الاولياء بثانوية عتيد تلوح بالإضراب والبلدية ترد

قال رئيس لجنة اولياء امور الطلاب في المدرسة الثانوية عتيد في مدينة الطيبة، مصطفى ابو راس “أن اللجنة واكبت مراحل بناء البناية الجديدة للمدرسة منذ ان هدمت البناية القديمة في بداية السنة الدراسية الماضية، وحتى اليوم”.

واشار مصطفى ابو راس في حديثه ” اننا في لجنة اولياء امور الطلاب كنا باتصال دائم، وتنسيق مثمر مع جميع المؤسسات والوزارات بهذا الجانب، يشمل المسؤولين والمفتشين وايضا ادارة بلدية الطيبة”.

وتاتي تصريحات مصطفى ابو راس، خلال حوار (شاهد الفيديو) اجراه معه مراسل موقع “الطيبة نت”، حول الاجتماع الذي عقد يوم امس السبت للجنة في المدرسة.

وقال مصطفى ابو راس في حديثه”: في هذه الفترة نقوم باجتماعات مكثفة، اجتماع امس اتى لنتباحث الاوضاع الراهنة في المدرسة، عشية افتتاح السنة الدراسية الوشيكة بعد غد الثلاثاء، وذلك لبعد وصلنا لوضع مأساوي”.

مصطفى ابو راس:” بلدية الطيبة وعدتنا واخلفت…”

وأضاف:” للأسف الشديد بلدية الطيبة على مدار الاشهر السابقة لم توفِ بوعودها، وهناك وعود كثيرة قطعوها على انفسهم امامنا ولم ينفذوها، حتى وجدنا الكثير من الازمات في المدرسة والتي تحتاج الى حل سريع وطارئ، قبل افتتاح السنة الدراسية”.

” الطلاب لن يجدوا مكانا يمارسوا فيه حصص التربية البدنية…”

وتابع قائلاً:” المشكلة الاولى هي مشكلة التربية البدنية، فالسنة الدراسية الماضية لم يجد ابناءنا مكانا ليتعلموا فيه هاتان الحصتان في الاسبوع، وكانوا يقضون هذه الحصة في اختلاق المشاكل والامور السلبية وايضا التجوال في المدرسة، لا يعقل ان تكون مدرسة عصرية، في عصر السرعة والتكنولوجيا لا يوجد بها مكان مخصص للرياضة او حتى ساعة يقضي بها الطلاب الفرص”.

” القاعة الرياضية ينقصها المصادقات وستشهد اعمال ترميم تمتد الى اشهر مستقبلية”

ومضى يقول:” القاعة الرياضية الواقعة غربي المدرسة لا تحتوي على أي من المصادقات القانونية وتفتقر الى ابسط الامور في الامور، لا سيما وانها ستخضع الى اعمال ترميم تمتد الى بضعة اشهر في المستقبل وهذا سيعيق سير العملية التدريسية في المدرسة، كما هو حال الملعب الشرقي، فاين سيقضي اولادنا حصص التربية البدنية؟ نحن لن نسمح بان يستمر الوضع كذلك، فكما يحق لطلاب الوسط اليهودي اللعب وممارسة الرياضة يحق لأبنائنا نفس الشيء، مع العلم ان الطلاب في هذا الجيل مليؤون بالطاقات ويجب ان يفرغوا هذه الطاقات، ولكن للأسف بلدية الطيبة تحرمهم من هذا الامور”.

” 900 طالب لا يوجد لديهم ساحة لقضاء الوقت بالفرص”

وأردف مصطفى ابو راس قائلا:” بلدية الطيبة وعدتنا ايضا بإخلاء جميع الغرف المتنقلة (كرفانات) التي كانت تستعمل كصفوف بديلة لتلك التي هدمت في البناية القديمة، من ساحة المدرسة، ومن ثم تبليطها قبل بداية العام الدراسي الجديد، وكان من الممكن استعمال هذه الساحة ايضا كملعب او على الاقل للجلوس وقت الفرص، لكن البلدية غشتنا بهذا الامور ايضا، يجب على المسؤولين في البلدية ان يدركوا بان طلاب المدرسة وصلوا الى حوالي 900 طالب، وعليها ان توفر لهم الامن وشروط التعليم وتهيئ لهم جميع الامور المطلوبة”.

” على البلدية ايجاد حل لمشكلة حركة السير بالمنطقة والشارع المحاذي للمدرسة من الجهة الشمالية”

وأكد قائلاً:” المشكلة الثانية التي نواجهها هي مشكلة حركة السيارات في المنطقة، وعلى الجميع ان يتذكر ان المنطقة تضم مدرسة أخرى هي اعدادية المجد، ونحن ايضا نلقي باللائمة على بلدية الطيبة لان لديها جميع الحلول والصلاحيات لحل هذه المشكلة، ونطالبها بعدم التأجيل في هذا الموضوع، مع العلم اننا توجهنا لها في الماضي، وانا شخصيا قمت باقتراح حل تنفيذه لن يستغرق اكثر من يومين على الاكثر، وانا ادعوهم لمعالجة هذه المشكلة سريعا، وهذا يحق لي ان اوجه سؤالي ولائمتي الان لأولياء الامور، متى ستسيقظون؟ عندما يتعرض لا سمح الله احد الطلاب لحادث دهس؟ عليكم ان تطالبوا وتضغطوا معنا للإسراع في ايجاد الحلول لهذه المشكلة”.

” غير مستعدون لإرسال ابنائنا لمكان حياتهم معرضة فيه للخطر بنسبة 1%”

وعرج مصطفى ابو راس على مشكلة اخرى في حديثه لمراسلنا، فقال:” الجدار الذي يفصل المدرسة عن الملعب الشرقي وبعد ذلك عن الجسر، هو جدار ضعيف بني منذ سنوات طويلة من البلوك، وهو آيل للسقوط في كل لحظة، نطالبهم بترميمه قبل ان يصّدع بالتشققات، لان احدا من الاهالي غير مستعد ليرى مقومات الامان في مكان معين تساوي صفر، ويقوم بإرسال اولاده إليه، ليعرض حياتهم للخطر ولو بنسبة 1%، هذا عدا عن ان المدرسة ينقصها حوالي 6-7 مصادقات اساسية لافتتاحها، هي من مسؤولية البلدية وايضا شبكة عتيد”.

” تفصلنا عن افتتاح السنة الدراسية ثلاثة ايام وحتى الان لا يوجد طاولات في البناية الجديدة”

واستطرد قائلاً:” كنا نتمنى ان نصل هذا اليوم ويكون كل شيء على ما يرام، ونهنئ الطلاب بعودتهم للمدارس.. ولكن للأسف الشديد فإننا نهتم بأمور أخرى بدلا من هذا الامر، وهذا يعود للأوضاع الراهنة، حتى الان لم ينتهِ العمل في المدرسة، وهناك الكثير من الاثاث مثل الطاولات والكراسي الناقصة في المدرسة، وانا اتكلم عن مسافة لا تتعدى الثلاثة ايام تفصلنا عن افتتاح السنة الدراسية، هذا امر مقلق جدا”.

” اكثر ما يسعدني… افتتاح سبعة مختبرات عصرية”

وسرعان ما اعرب مصطفى ابو راس عن رضاه من بعض الامور في المدرسة فقال:” هناك بريق امل قليل منحني السعادة نوعا ما، وهي بشرى بالنسبة لنا معشر الاهالي، وهي انه وبالأيام القليلة القادمة، سينتهي العمل في سبع مختبرات عصرية متطورة في المدرسة، ستكون في خدمة الطلاب لنجاحهم طوال السنة الدراسية الوشيكة، وهي في مواضيع: فيزياء، بيولوجيا، كيمياء، البيئة، الحاسوب، الإلكترونيكا والصحافة والاعلام”.

” نرفض هذا الواقع ولن نتنازل عن مطالبنا”

وردا على سؤال لمراسلنا اجاب مصطفى ابو راس:” قررنا بالإجماع رفض هذا الواقع جملة تفصيلا، وخرجنا بتوصية هي التوجه للبلدية لحل هذه القضايا وعدم التنازل عنها، وبحال لم تمنحنا البلدية جدول زمني محدد للانتهاء من هذه المشاكل بشكل جذري، عبر جلسة تجمعنا بهم، فان خيار الاضراب وارد بالحسبان”.

” قمنا بطرح المواضيع منذ اشهر والبلدية اجابتنا بالوعودات ووزارة المعارف تعلم بالتطورات”

واستبق مصطفى ابو راس الاحداث ورد قائلا:” لا يوجد أي حق اخلاقي للبلدية او لغيرها، او لأي شخص آخر، كان من كان.. ان يتهمنا باننا استيقظنا في اللحظة الاخيرة، او تذكرنا القضايا في الدقيقة التسعين، لأننا مستيقظين منذ بداية السنة، وطرحنا عليهم هذه المواضيع مرارا وتكرارا، لكنهم كانوا يجيبوننا بالوعودات الفرغة، ونحن كنا نُعلم وزارة المعارف بهذه التطورات اولا بأول”.

” فضلنا عدم اللجوء لهذه الاساليب لكن البلدية اجبرتنا على ذلك”

واختتم مصطفى ابو راس حديثه لمراسلنا قائلا:” سنجتمع خلال الـ24 ساعة القادمة لننظر بالمستجدات في هذا الموضوع، واقول لأولياء الامور وجميع اهالي الطيبة.. فضلنا الا نصل الى هذه المرحلة، لكن تصرفات بلدية الطيبة على مدار الاشهر الاخيرة اجبرتنا لهذا الامر، بعد ان فقدنا كل الامل بهم”.

سامي تلاوي في تعقيبه:” نناشد لجنة اولياء امور الطلاب التعاون معنا، تفهم وظروفنا والصبر على الواقع..”

وعقب المدير العام لبلدية الطيبة سامي تلاوي على ما جاء في الخبر قائلا:” اولا جميع الطلاب في ثانوية عتيد هم بمثابة ابنائي، البلدية تعمل ليلا ونهارا وعلى مدار الساعة وتبذل الجهود الجبارة من اجل افتتاح السنة الدراسية بموعدها المحدد دون أي مشاكل، وهذه فرصة لنناشد لجنة اولياء امور الطلاب ان تتعاون معنا لهذا الهدف، وان تتفهم اوضاعنا وظروفنا وتصبر على الواقع، البلدية وضعنا لا يخفى على احد، وضع مادي سيء والميزانيات الممنوحة هي الاقل في البلاد”.

” العمل في الساحة تأجل لامور خارجة عن سيطرتنا”

وقال:” بالنسبة لساحة الكرفانات فعلا، الخرائط كانت تنص على ما قاله مصطفى ابو راس، لكن هذه الساحة كانت مخصصة لموقف السيارات وليس لساحة او ملعب، التأخير يعود لاسباب لا تتعلق ببلدية الطيبة، وسنقوم بتجهيزه في الوقت القريب، نحن لا نتهرب من المسؤوليات لكن هناك اسباب قاهرة تخرج عن طوعنا وتتسبب بهذه الامور”.

سنبدأ بترميم القاعة الرياضية قريبا لتكون جاهزة لاستقبال الطلاب..”

وبالنسبة للقاعة الرياضية قال:” هناك 600 الف شيقل، هي عبارة عن ميزانية مخصصة لترميم القاعة الرياضية وإستصدار كافة التراخيص والتصريحات والمصادقات اللازمة، تأخرت في الوصول الينا بعد تأخر المصادقة على ميزانية الدولة، آمل ان نحصل على هذه الميزانية قريبا من اجل انهاء الاعمال في القاعة الرياضية قريبا”.

” الجدار من مسؤولية المقاول الحالي ووزارة المواصلات ترفض اغلاق الشارع الشمالي”

اما بخصوص الجدار وحركة السيارات فقال:” الجدار هو من مسؤولية المقاول الذي يعلم بنى البناية الجديدة، يجب ان يرممه قبل ان ينهي عمله، وسنعالج موضوع السيارات بالقدر الذي نستطيعه، مع العلم ان صلاحياتنا محدودة بهذا الامر، والمسؤولية تقع على عاتق وزارة المواصلات التي ترفض ان تغلقه لوجود جسر فوق شارع رقم 6، لكننا وبالتعاون مع قسم السير في شرطة الطيبة، قمنا ببحث هذه النقطة واتفقنا على تخصيص دورية في المنطقة لمنع حصول امر سلبي لا سمح الله، ولمنع دخول الشاحنات ايضا، وكل مخالف للقانون سيعاقب”.

” نأخذ ميزانيات من اقسام اخرى ونستثمرها بالتعليم لمصلحة الطلاب..”

واختتم سامي تلاوي حديثه قائلاً:” بلدية الطيبة تقوم بأخذ ميزانيات بحوزتها من اقسام اخرى وتستثمرها بقسم المعارف من اجل اتمام كافة الاجراءات لافتتاح السنة الدراسية على اكمل وجه لمصلحة الطلاب، وآمل ان يتم ذلك” الى هنا نص التعقيب الذي وصلنا من سامي تلاوي.

المدير العام في بلدية الطيبة سامي تلاوي

المدير العام في بلدية الطيبة سامي تلاوي

مصطفى ابو راس رئيس لجنة اولياء امور الطلاب في ثانوية عتيد

مصطفى ابو راس رئيس لجنة اولياء امور الطلاب في ثانوية عتيد

بدون مصادقات قانونية... القاعة الرياضية غربي ثانوية عتيد

بدون مصادقات قانونية… القاعة الرياضية غربي ثانوية عتيد

كان يجب ان تكون مبلطة وجاهزة.. ساحة ثانوية عتيد

كان يجب ان تكون مبلطة وجاهزة.. ساحة ثانوية عتيد

" اجل العمل بها بسبب امور خارجة عن سيطرة البلدية"- ساحة ثانوية عتيد

” تاجل العمل بها بسبب امور خارجة عن سيطرة البلدية”- ساحة ثانوية عتيد

الساحة وفي الخلفية تظهر البناية الجديدة

الساحة وفي الخلفية تظهر البناية الجديدة

ساحة المدرسة "حسب الخرائط ستسخدم موقف للسيارات"

ساحة المدرسة “حسب الخرائط ستسخدم موقف للسيارات”

ساحة المدرسة

ساحة المدرسة

الجدار الآيل للسقوط والذي يفصل الملعب الشرقي والجسر عن المدرسة

الجدار الآيل للسقوط والذي يفصل الملعب الشرقي والجسر عن المدرسة

الجدار الآيل للسقوط والذي يفصل الملعب الشرقي والجسر عن المدرسة

الجدار الآيل للسقوط والذي يفصل الملعب الشرقي والجسر عن المدرسة

ساهم في نشر الموضوع:

عدد التعليقات: 2

  1. על וועד ההורים לפנות למנהל בית הספר ולשאול מי בנה את הגדר המפריד בין חצר בית הספר לבין המגרש המזרחי והאם היה בכלל מכרז והאם היו תכניות ומפות?
    למה וועד ההורים לא פונה למנהל ולעתיד ולעירייה ומבקש מהם לבטל את שעורי הספורט של מתקימים לפי טענת ההורים משנה שעברה” יתנו לבנים שלנו במקומם שעות אנגלית וערבית ומתמטיקה וגיאוגרפיה?

  2. شو اضراب يعمي بدماش لجنه اباء زلطوا وحنا متعلم بدناش اضراب وتروح علينا ماده وقتعه رياضه هاي هبل احما ثانويه مش روضه تنتعلم رياضه وشكرا باي ولجنه الاباء تضرب لحالها علينا بجريوت وننتعلم وملحق ماده مش فاضين للهبل وبدناش نصرب

تابعونا

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان


بحث في الدليل التجاري

إعلانات

انضموا لموقع الطيبة نت في الفيسبوك

انضموا لموقع الطيبة نت في جوجل بلس

(function() { var po = document.createElement('script'); po.type = 'text/javascript'; po.async = true; po.src = 'https://apis.google.com/js/plusone.js'; var s = document.getElementsByTagName('script')[0]; s.parentNode.insertBefore(po, s); })();

هل تعلم أنّ الأنف والأذن من الأعضاء الوحيدة في جسم الإنسان التي لا تتوقّف عن النّمو طوال فترة الحياة.

موقع الطيبة نت © جميع الحقوق محفوظة 2003-2014
21