اليوم |
اغلاق
اغلاق

ركلات الترجيح تعطي الإسبان تأشيرة المرور لنهائي الأحلام

الكاتب: | نشر يوم 28.06.2013 الساعة 15:55 | ضمن التصنيف أخبار رياضية | لا توجد تعليقات على ركلات الترجيح تعطي الإسبان تأشيرة المرور لنهائي الأحلام

استطاع المنتخب الاسباني من التأهل للمباراة النهائية من بطولة كأس العالم للقارات عقب الفوز على إيطاليا بركلات الترجيح 7-6 عقب نهاية المباراة بالتعادل السلبي من دون أهداف.

291843hp2
بدا أن المنتخب الإسباني سيكون الأقوى والأفضل في الشوط الأول من هذه المباراة، ففي بداية الشوط الأول سيطر منتخب لا روخا على الكرة وكاد يصل إلى المرمى في الدقيقة الثالثة عبر بيدرو رودريجيز، الذي سدد كرة أرضية قوية من الجهة اليُمنى خارج منطقة الجزاء الزرقاء مرت بجانب القائم الأيمن لمرمى جانلويجي بوفون. رد الأدزوري بعد خمس دقائق عبر ركلة ركنية أرسلها أندريا بيرلو على رأس كريستيان ماجيو، ليسدد جناح نابولي الكرة برأسه فوق عارضة مرمى أبطال أوروبا والعالم.

لكن سرعان ما أصبح منتخب إيطاليا هو الأفضل على أرض الملعب بفرصه الخطيرة هجوميًا، حيث أهدر لاعبوه عددًا من المحاولات البارزة، انطلاقًا من الدقيقة الخامسة عشرة التي شهدت هجمة منظمة للغاية شهدت تمريرة من أنتونيو كاندريفا إلى ماجيو الذي حول الكرة إلى عرضية سددها ألبيرتو جيلاردينو بيمناه أرضية بجانب القائم الأيمن.

بعد دقيقتين انفرد ماجيو بكاسياس إثر تمريرة أمامية طولية رائعة من دانييلِّي دي روسِّي، غير أنه سدد الكرة برأسه في جسد إيكر كاسياس الذي تقدم عن مرماه لإنقاذ المحاولة، قبل أن ينفذ بيرلو ركلة حرة غير مباشرة من الجهة اليُمنى لإيطاليا باتجاه دي روسِّي الذي وضع الكرة برأسه بقوة لكن بمحاذاة القائم الأيمن.

في الدقيقة العشرين باغت المنتخب الإيطالي نظيره الإسباني بهجمة رائعة عبر تمريرة عرضية من الجناح الأيسر إيمانويلِّي جاكِّيريني، وصلت في اليمين إلى كريستيان ماجيو الذي مرر برأسه إلى كلاوديو ماركيزيو، ليضع نجم وسط اليوفنتوس الكرة برأسه من الوضع طائرًا بجوار القائم الأيسر وسط حسرة إيطالية على الفرصة الضائعة.

واصل رجال المدرب تشيزاري برانديلِّي تفوقهم الهجومي على الإسبان وعاد ماجيو ليضيع فرصة أخرى لا تضيع في الدقيقة الخامسة والثلاثين، بعد أن قابل تمريرة إيمانويلِّي جاكِّيريني البينية الأمامية برأسه في منتصف منطقة الجزاء بتسديدة بالرأس ذهبت مباشرة في منتصف المرمى حيث كاسياس عوضًا عن تسديدها في إحدى الزوايا المتاحة للتسجيل.

استفاق فريق المدرب فيثينتي دل بوسكي في الدقيقة التالية ليواجه جيجي بوفون خطر تلقي هدف مفاجئ، وذلك بعد تمريرة من أندريس إنييستا لتشافي الذي تحول فشله في ترويض الكرة إلى تمريرة خطيرة لزميله فيرناندو تورِّيس، ليراوغ مهاجم تشيلسي منافسه ومدافع يوفنتوس أندريا بارزاليي قبل أن يسدد من الجهة اليُسرى داخل منطقة الجزاء كرة أرضية باتجاه الزاوية العكسية، غير أنها مرت بجانب القائم الأيسر.

أنهى دي روسِّي مسلسل الفرص الإيطالية في الشوط الأول بمتابعة ارتداد تسديدة جاكِّيريني من الدفاع الإسباني عبر تسديدة قوية للغاية من خارج منطقة الجزاء تصدى لها كاسياس في منتصف المرمى، فيما تراجع الأداء الإيطالي بعض الشيء في الشوط الثاني ليتمكن الإسبان من مقارعة منافسيهم على الصعيد الهجومي، خاصة مع تراجع دي روسِّي للدفاع كبديل للمصاب أندريا بارزاليي الذي استبدله برانديلِّي بريكاردو مونتوليفو، إضافة لنزول البديل خيسوس نافاس الذي حصل على تمريرة من تورِّيس سدد على إثرها كرة قوية أرضية تصدى لها بوفون عن يمينه.

في الجهة اليُسرى كان أندريس إنييستا حاضرًا لتشكيل الخطر على المرمى الإيطالي بعد أن اخترق دفاع الأدزوري وسدد من خارج منطقة الجزاء كرة قوية مرت بجانب القائم الأيسر، غير أن المنتخب الإيطالي سرعان ما ضبط الأمور على الصعيد الدفاعي وأصبحت مهمة المنتخب الإسباني صعبة للغاية في الوصول للمرمى الأزرق.

ذلك لا يعني أن الإيطاليين استعادوا التفوق الهجومي، فرفاق أندريا بيرلو فشلوا في الحصول على أي فرصة ذات خطورة واضحة خلال الدقائق الخمسة والأربعين الثانية، ما زاد احتمالات الوصول للوقت الإضافي الثاني وهو الأمر الذي تحقق رغم فرصة بيكيه الخطيرة الذي استغل عرضية نافاس من اليمين في الدقيقة الخامسة والثمانين ليسدد الكرة لكن فوق العارضة بكثير، لينتهي الوقت الأصلي بالتعادل السلبي ويضطر الفريقان للذهاب لشوطين آخرين.
وجاءت بداية الشوط الأول الإضافي قويًا من طرف الأسبان عن طريق الجناح الطائر “خيسوس نافاس” والذي سدد من خارج منطقة الجزاء في يد حارس منتخب إيطاليا “بوفون”..الرد كان قويًا من طرف الطليان عندما سدد جياكيرني تسديدة قوية جدًا من داخل منطقة الجزاء ارتطمت بالقائم الأيمن لحارس مرمى لاروخا “إيكر كاسياس”.

وفي الدقيقة الثامنة من الشوط الإضافي الأول، كاد جوردي ألبا أن يحرز هدف الأسبقية بعد تلقيه تمريرة رائعة من أندريس إنييستا سددها الظهير الأيسر فوق العارضة..استمرت محاولات أبطال العالم وأوروبا حيث انبرى تشافي هيرنانديز لركلة حرة مباشرة جاءت تسديدته أعلى العارضة.

واصل منتخب اسبانيا هجومه القوي مع بداية الشوط الإضافي الثاني، حيث كانت البداية بتسديدة يسارية رائعة من خوان ماتا مرت بجوار القائم الأيمن لحارس مرمى منتخب إيطاليا “جيجي بوفون”.. وكاد تشافي أن يخطف هدف الفوز القاتل من تسديدة قوية جدًا من خارج منطقة الجزاء ارتطمت في العارضة.
لم يحدث أي جديد في الدقائق الأخيرة من عمر المباراة حيث استمر رجال المدرب فيثنتي ديل بوسكي على الاستحواذ ومحاولات من ماتا و نافاس، لكن الدفاعي الإيطالي كان لكل هذه المحاولات بالمرصاد حتى انتهت المباراة بالتعادل السلبي واللجوء إلى ركلات الترجيح.

ركلات الترجيح:

إيطاليا: كاندريفا “هدف” – أكويلاني “هدف” – دي روسي “هدف” – جوفينكو “هدف” – بيرلو “هدف” – مونتوليفو ” هدف” – بونوتشي “أهدر”

اسبانيا: تشافي “سجل” – إنييستا “هدف” – بيكيه “هدف” – راموس “هدف” – ماتا “هدف” – بوسكيتس “هدف” – نافاس “جول”

ساهم في نشر الموضوع:

تابعونا

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان


بحث في الدليل التجاري

إعلانات

انضموا لموقع الطيبة نت في الفيسبوك

انضموا لموقع الطيبة نت في جوجل بلس

(function() { var po = document.createElement('script'); po.type = 'text/javascript'; po.async = true; po.src = 'https://apis.google.com/js/plusone.js'; var s = document.getElementsByTagName('script')[0]; s.parentNode.insertBefore(po, s); })();

هل تعلم انابن النفيس هو مكتشف الدورة الدموية الصغرى للإنسان.

موقع الطيبة نت © جميع الحقوق محفوظة 2003-2014
21