3الأخبار العاجلةطيبيون وطيبيات

هذه طيبتي: في ضيافة اصغر رؤساء الطيبة سنا على مدار تاريخها

تسلم مهام رئاسة المجلس المحلي في الطيبة عام 1969 حين كان في التاسعة والعشرين من عمره، وهذا حد قياسي لم يتخطاها احد الى الآن، فهو اصغر رئيس مجلس محلي او بلدية يتولى رئاسة الطيبة.

2

انه المحامي احمد صابر ثالث محام في الطيبة بعد المرحوم يوسف محمود يوسف حاج يحيى، الذي اصبح لاحقا قاضيا، وكذلك المحامي راسم الناشف الذي اصبح هو الآخر قاضيا فيما بعد، فلماذا رفض ان ينتقل مضيفنا للجلوس فوق منصة القضاة بدل الوقوف امامها ؟ ولماذا لم يزاحم على مقعد في الكنيست مع ان الظروف سنحت له ذلك ؟ وكيف اصبح اصغر من يدير شؤون الطيبة على مر تاريخها ؟

للإجابة عن هذه التساؤلات وعن العديد غيرها قررنا ان نحتسي فنجانا من القهوة في مكتب “ابو محمود” وان نحاوره فسرعان ما تحققنا من انه يتقن الكلمة التي يستخدمها وسيلة طيعة في عمله وان براعته في مهنته من براعته في طرح افكاره وما يجول في خاطره. باختصار انه جليس ممتع!

نترككم لمتابعة هذا التسجيل المصور للزيارة:

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق