اليوم |
اغلاق
اغلاق

ساعة اليد إكسسوار مهم يعكس الذوق والشخصية!

الكاتب: | نشر يوم 22.11.2012 الساعة 13:44 | ضمن التصنيف ادم وحواء | لا توجد تعليقات على ساعة اليد إكسسوار مهم يعكس الذوق والشخصية!

عندما نحتار في اختيار هدية مناسبة لقريب أو صديق، سرعان ما يرسي الاختيار على “ساعة”، وإذا ما هلكت من الإكسسوارات المتعددة للنساء عند الخروج، فستقتصر على لبس الساعة.

فالساعة تعد إكسسوارا هاما، تقوم على صناعته كبرى الشركات في العالم، الساعة تعكس ذوق الذي يلبسها وأيضًا شخصيته، بل أصبحت الساعة الفخمة والأنيقة والغالية الثمن جزءًا مهماً من أناقة الرجل والمرأة، فهي ليست مجرد  قطعة للتعبير عن الوقت، لأن الموبايل الذي يتوفر مع الجميع يمكن أن يقوم بالمهمة نفسها، وقد يصل الأمر عند البعض لاعتبارها أهم قطعة في أناقة المرأة والرجل.

في هذا التقرير نتناول أهمية الساعة كإكسسوار قد تغفل عن أهميته بعض النساء.

فداء سيدة في الثامنة والعشرين من العمر، تكاد لا ترى بدون ساعة، سواء في المنزل أو في أي مكان آخر تذهب إليه. تقول فداء: “لم تعد الساعة لمجرد معرفة الوقت”، إذا كان الأمر يتعلق بمجرد معرفة الوقت، فسوف يغني جهاز المحمول عن الساعة، لكن الأمر يتعدى ذلك، إنه يتعلق باقتنائي لتحفة وإكسسوار مهم، يبعث في نفسي الراحة والرضا لمظهري”.

 فداء تجد ملاذها في اختيارها كهدية مناسبة للغالبية من معارفها، تقول: “إذا ما احترت في إهداء شخص اختار الساعة كهدية، فهي عملية ومفيدة وقيمة، وأشعر أن لدي هوسا في شراء الساعات”.

 مهمة ولكن

على النقيض من فداء نجد السيدة أمل وهي امرأة عاملة تعرف قيمة الساعة، لكنها لا تحافظ على ارتدائها كسلا،  تقول أمل: “أحب الساعة وأعرف قيمتها العملية والشكلية جيدًا، لكني لا أعرف لماذا لا أحافظ على لبسها بشكل متواصل”، وتستدرك: “قد يكون بسبب زخم الحياة و كثرة الالتزامات”.

أمل تقر بأن تقصيرها في لبس الساعة شيء غير مقبول بالنسبة لها، فآخر الساعات التي تلقتها هدية كانت قبل شهرين، ارتدتها مرة واحدة، ثم ما لبثت أن وضعتها في الدرج بجوار الأخريات.

وتؤكد أمل أن الحرص على ارتداء الساعة كشيء عملي مفيد، وكشكل مهم، لكنها تري مبالغة من بعض الفتيات والنساء بحيث تهوس السيدة بارتداء ساعة تناسب شنطتها و لبسها بشكل متواصل. وتقول: “بالتأكيد لا أطيق ذلك، فأنا مع أن ألبس ساعة تكون مناسبة لعدة ملابس وإكسسوارات”.

النساء أكثر اهتمامًا

إضافة إلى كون الساعة تقدم معلومات حول الوقت، فهي تقدم العديد من المعلومات الإضافية، إذ توضح الغالبية مرور الثواني. ويظهِر العديد منها أيام الأسبوع والتاريخ والسنة، وتصدر بعض ساعات اليد صوت إنذار عند الوقت المرغوب فيه. كما تظهر بعض ساعات اليد الجديدة ذات الوظائف الخاصة نبض حاملها أو درجة حرارة جسمه. وتحتوي بعض ساعات اليد على ألعاب إلكترونية وآلات حاسبة صغيرة لحل بعض المسائل الرياضية.

وفيما يتعلق بالأشكال فهي أصبحت كثيرة ومتعددة، وخرجت عن الشكل التقليدي الدائري والمربع إلى شكل القلب والمثلث والفراشة والنجمة. أن الساعة مهمة جدًا كإكسسوار، إضافة إلى الخدمات المتعددة التي توفرها.

الوسوم:
ساهم في نشر الموضوع:

تابعونا

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان


بحث في الدليل التجاري

إعلانات

انضموا لموقع الطيبة نت في الفيسبوك

انضموا لموقع الطيبة نت في جوجل بلس

(function() { var po = document.createElement('script'); po.type = 'text/javascript'; po.async = true; po.src = 'https://apis.google.com/js/plusone.js'; var s = document.getElementsByTagName('script')[0]; s.parentNode.insertBefore(po, s); })();

نشر علماء الفلك الأوروبيون المشغلون لمرصد GAIA الأوروبي الفضائي مقطع فيديو يظهر ملامح مجرتنا بعد مرور 5 ملايين عام.

موقع الطيبة نت © جميع الحقوق محفوظة 2003-2014
21