اليوم |
اغلاق
اغلاق

ردود فعل متباينة بعد تصريحات عباس حول حق العودة

الكاتب: | نشر يوم 05.11.2012 الساعة 13:03 | ضمن التصنيف أخبار محلية | لا توجد تعليقات على ردود فعل متباينة بعد تصريحات عباس حول حق العودة

أثارت تصريحات الرئيس الفلسطيني محمود عباس، يوم السبت، في مقابلة تلفزيونية مع القناة الثانية للتلفزيون الإسرائيلي حول حق العودة، الكثير من ردود الأفعال بين الفلسطينيين في قطاع غزة، حيث رآها البعض صادمة، فيما استغرب آخرون الضجة التي أثيرت حولها.

وقال الشاب إبراهيم الذي يسكن حي الرمال الراقي في مدينة غزة، الذي اعتبر أن الرئيس الفلسطيني لم يعد يمثله بعد تلك التصريحات، مضيفاً “يجب تغيير اسم الميدان المقابل لمنزل الرئيس والذي يحمل اسمه إلى ميدان العودة”.

ونقلت القناة الثانية عن الرئيس الفلسطيني قوله، إنه من حقه أن يرى مدينته صفد لا أن يعيش فيها، معتبراً أن فلسطين الآن هي الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية عاصمة لها.

وفي مخيم الشاطئ للاجئين غرب المدينة، شدد مهند على حقه بالعودة إلى قريته “الجورة”، وأردف قائلاً “الرئيس الفلسطيني لديه الحق في التنازل عن أملاكه التي ورثها عن أبيه في صفد ليس أكثر”.

تصريحات حُمّلت أكثر من حجمها

وفي مدينة غزة الصغيرة، التي تعج بقرابة 700 ألف فلسطيني متعددي الأطياف السياسية والاجتماعية، تساءل إبراهيم عن الجديد في تصريحات الرئيس الفلسطيني، وقال “الرئيس واضح في أقواله وأفعاله، وهذه التصريحات تضمنها برنامجه الانتخابي الذي فاز بالرئاسة على أساسه”.

وأضاف أنه انتخب الرئيس الفلسطيني، وهو يدرك أنه لن يعود إلى مدينته يافا على الأقل الآن.

فيما رأى خبراء ومثقفون أن تصريحات الرئيس الفلسطيني، حُمّلت أكثر من حجمها، وأن الضجة التي أثيرت من حولها جزء منها، لأن الفلسطينيين عاطفيون تجاه حق العودة ولا يزال قسم منهم يحتفظ بمفاتيح منزله في قراهم ومدنهم حتى وهم يعلمون أنهم لن يعودوا إليها في ظل موازين القوى الحالية.

ويعتقد الأستاذ الجامعي، مخيمر أبو سعدة، أن السبب الرئيس لإثارة تلك الضجة هو لأغراض سياسية، حيث قال إن حماس استغلت تصريحات الرئيس الفلسطيني لنزع الشرعية عنه، مؤكداً أن مبادرة السلام العربية عام 2002، والتي وافق عليها كل العرب، ارتكزت على التطبيع مع إسرائيل مقابل دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية، وحل عادل ومتفق عليه لقضية اللاجئين، في إشارة إلى أنه لن يكون هناك حل للاجئين من دون موافقة إسرائيل، ولكنه اعتبر أن تلك التصريحات لن تكون ذات قيمة سياسية في ظل حكومة إسرائيلية يمينية متطرفة.

فيما وصف خليل أبو شمالة، مدير مركز الضمير لحقوق الإنسان، تصريحات الرئيس الفلسطيني بأنها غير مبررة، لأنها جاءت في توقيت ذكرى وعد بلفور، ولكنه استدرك بالقول “أعتقد أن هناك شبه إجماع فلسطيني على حل الدولتين، الأمر الذي ربما استند إليه الرئيس الفلسطيني في تصريحاته”.

الوسوم:
ساهم في نشر الموضوع:

تابعونا

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان


بحث في الدليل التجاري

إعلانات

انضموا لموقع الطيبة نت في الفيسبوك

انضموا لموقع الطيبة نت في جوجل بلس

(function() { var po = document.createElement('script'); po.type = 'text/javascript'; po.async = true; po.src = 'https://apis.google.com/js/plusone.js'; var s = document.getElementsByTagName('script')[0]; s.parentNode.insertBefore(po, s); })();

هل تعلم انابن النفيس هو مكتشف الدورة الدموية الصغرى للإنسان.

موقع الطيبة نت © جميع الحقوق محفوظة 2003-2014
21