اليوم |
اغلاق
اغلاق

الأساس .. في غلطة عباس ..!! – بقلم: توفيق الحاج

الكاتب: | نشر يوم 10.11.2012 الساعة 12:50 | ضمن التصنيف هذه طيبتي | لا توجد تعليقات على الأساس .. في غلطة عباس ..!! – بقلم: توفيق الحاج

بعد أسبوع .. أضأت الشموع ، وقد هدأت النفوس .. تأملت ما جد في تغريبة شعبنا المنحوس!!  لا هجوما..، ولا دفاعا..، ولا فشة خلق ..!! أحاول الحضور، وأن افهم ما جرى، ويجري قدر الإمكان واستوعب ما يدور.

ما آن أعلنت إسرائيل مقتطفات من مقابلة متلفزة مع الرجل عن تنازله الشخصي، وشوقه فقط لرؤية صفد حتى قامت، ولم تقعد البلد!! وبدأ عليه قصف مركز بعيد المدى، مظاهرات، بكائيات، تخوينات، تصريحات، ومزايدات. شارك فيها التجار، والأخيار، والفجار، والأحرار!! وكل من له، أو ليس له قرار!! وجاي يا زلام جاي .. الحقوا….ضاع حق العودة ضاع.. من دير سنيد لصفد .. وشدي حيلك يا بلد!!

مارشات عسكرية.. ، وقرآن.. ، ومن الآخر عباس غلطان..!!..نعم غلطان. وعليه أن يستتاب ..!! حتى لو بثت المقابلة كاملة ،وفيها ما قيل عن المؤمنين في آي الكتاب!!

كان عليه أن يراعي انه مستهدف ،ولا ينجرف وراء وجهة نظر شخصية، وهو الرئيس المنتهية ولايته والذي لايزال يمثل هذا الشعب التعيس ! طالما مفيش انتخابات.. شاء من شاء، وأبى من أبى!!

الرجل بصراحة.. متحير يلقاها من مين، واللا مين .. وكلهم بسم الله ما شاء الله.. ليبرمانيين! ولو رد على العبد الفقير ..لارتاح من وجع الراس من شهر أمشير!!

واضح أن أبا مازن بسبب، أو بغير سبب ..يتعرض لـ “تحرش سياسي” منظم من جهات محلية وعربية ودولية، وقد يصل الى حد “التحرش الأمني” من جهات إسرائيلية!! خاصة أن التخوين عندنا كما التكفير.. أسهل من كلمة “علي الطلاق”!

ابو عمار كان في يوم من الايام عند علماء الكلام ..يهوديا.!! وقبل أن يسمم بأعوام، وعباس بهائي..!! وفياض طبعا..امريكاني ، ويا عالم ايش يطلع ..صائب عريقات..، وعزام الأحمد!!

الحمد لله.. أنا لا ناقة لي عند عباس، ولا جمل لي عند حماس..، ولا أحب الاثنين..!! والله الغني. الحمد لله.. أني لم اضبط ذات مرة “اراجوزا” هتيفا أمام مستر كلينتون لشطب الميثاق..!! ولم اك يوما مرتشيا من “الوقائي” ع اليوتيوب كما فعل بعض المخونين!!!

والحقيقة.. يا جماعة عباس ..هو هيك ..!! رجل صادق جدا مع نفسه، وأحيانا يطبشها طبش!! بشكل صادم لقناعات الرومانسية الثورية بدءا من ثورة ثورة حتى النصر، وانتهاء بتحرير كامل التراب من النهر الى البحر!! وهو لا يريد ان يحمل جرة فارغة!!

وأذكر انه في عز انتخابه رئيسا.. لعن سنسفيل أبو الانتفاضة!! وقال فيما بعد مع (مشعل) البديل: مقاومة شعبية..!! وهنا بالذات لم نسمع من أهل الجنة.. صوتا!! ونتذكر وصفه لصواريخ  المقاومة “العاب نارية، وعبثية” !!، ويا ريت ظلت ع قد عبثية، بل صارت..موسمية!!

عباس ..هو هيك..!! رجل مفاوضات، ومقابلات، وتشريفات، وبس..!! لا يريد المزيد من الانتفاضات التي انتهت للأسف على فشوش..!! سلطة اوسلو..تحرير غزة..انقسام، ومال حرام..، وآخر الشهر قبضة كم ملطوش!

الرجل واقعي جدا .. يرى اننا نحن الفلسطينيين، ونحن العرب، ونحن المسلمين .. بأنانياتنا، و تناحراتنا، وصراعاتنا، وربيعنا ..ابعد ما نكون حاليا عن تحقيق حق العودة حتى إلى معبر ايرز!! وهذا صحيح رغم انه غير مريح!!

من منا لا يتمنى العودة حتى المرتد، والمقام عليه الحد “ابو مازن” ..؟!! نعم عباس لاجئ غصب عنه ..مثله مثلي ..مثل (ابو الوليد) مثل البردويل مثل حمامي مثل طلال عوكل مثل عبد الباري عطوان!! بدون مزايدات..، وبدون حلفان. الفرق فقط .. ان الأول مستغرق في فن الواقع الممكن..، والآخرين مستغرقين في تجليات الشعار المسكن!!

من حق الرجل ان يعبر عن رأيه..، ومن حقنا أن نختلف معه حتى الصراخ!! الرجل يصدمنا كأمة بحقيقة عجزنا.. ولا يريد أن يشارك الآخرين في تجارة الشعارات الرائجة!! ومن يغار على حق العودة حقا عليه أولا ان يلاحظ مواضع قدميه ..!! ويرى بصدق ..كم قتل هذا الحق عن عمد، ومع سبق الإصرار؟ بإلوهية الفصيل .. بالمفاوضات العدمية.. بالانقسام .. بالمناكفات.. بالتهدئة .. باستدرار عطف الزبارات .. بالدولة المؤقتة التي يسعى اليها .. علنا، وسرا… وخلوها ع الله!!

ما تخافوش!! عباس .. بجلالة قدره..!!، و100مثله لا يستطيعون التنازل عن حق العودة.. عباس ..رايح .. ، وهنية ..رايح …، ومفاتيح، وقواشين ارض سيدي (أبو طلب ) في قرية بشيت باقيين!! هو فقط ..يخيرنا ببروده المغيظ ، وفي توقيت سيء.. بين الحقيقة الصادمة ..، والسكر السياسي!!

ويذكرني بمن يفكر بصوت عال في حضور حساده الواقفين على الغلط، ولا يبلعون له الزلط! وهذه ليست أول مرة يفعلها التقاة المبشرون ..فقد سبقتها غزوة “ويكيليكس” ونفير “جولدستون”!!

ومع ذلك احترموا رأيي .. رجاء.. ، وبدون تشنج ، ولو تعتبرونني مجنونا ..!! فأنا لا زلت اعتقد أن ثعلبة عباس أكثر إحراجا لإسرائيل ..من ثورنة حماس!!

الحملة سيئة النية ..الموجهة بمشاركة بعض البهاليل ..!! ضد المتهم بالتفريط، والخيانة.. المدعو عباس!! هي قصف سياسي ممنهج ردا على قصف المتشائمين من زيارة أمير قطر..!! حملة كما حملة “ارحل يا فياض” قد تنال منه أو تهزه، وتصب في مخطط طموحات مدبريها، ولكنها لن تفيدنا نحن كشعب ممزق في شيء بل ستزيدنا مناكفة، وضياعا، وتمزيقا!!

لقد انعكس ذلك بوضوح على الحالة الراهنة، وبت أحس، وأنا أقرا الردود، والتعليقات على الخبر الواحد، والرأي الواحد.. بانقسام بشع افقيا، ورأسيا في هذا الشعب التائه..!! واسرائيل في شهر عسل!!

ولهذا.. فان تناحراتنا، وإسرائيل .. تزيدنا في كل يوم بعدا عن حق العودة فرسخا.. اذن .. ، والامر كذلك…. فلنغن.. بانتظار معجزة ..!! “اجراس العودة فلتقرع..”.. “الغضب الساطع آت”…”رايحين بالملايين”!! ولنمزمز، ونكرع .. من الشعارات المسكرات عن تحرير المقدسات براميلا، والقدس تذهب بكامل فتنتها الى غرفة نوم نتنياهو!! بينما عرب الربيع .. حماة الديار.. وأهل النار، ولاة العار..!!هم أكثر العرب.. تنسيقا، وترتيبا، وحفظا للعهود مع ملك اليهود “بيرس”!! ويتباكون على حق العودة!!؟

أكثر من 65 عاما مضت على قرار حق العودة ..!! ونحن نحتفظ بمفاتيح البواكي، والبيوت، والحواكير .. ، ونحتفظ بآخر رغبات الأجداد، والآباء في الذاكرة!! لكننا كأمة متهالكة مستهلكة منهزمة …مسئولون امام الله، وأنفسنا- بما فعلنا، ونفعل – عن تعفن هذا القرار في أرشيف متحف الأمم المتحدة .. حتى أصبح نكتة!!

كل الامم تحررت .. ،وعادت .. إلا نحن ..!!لماذا..؟!! لأننا رهنا أنفسنا لغيرنا .. للامريكان، والزعران، وايران، والفرنجة، والروس.. ، وارتضينا أن يركب ظهورنا أعرق التيوس.. هذا صرح وهدد وذاك حارب، واعلن..!! وثرنا في خريف أو ربيع.. سيان .. ليمطتينا من هو أسوأ وأخبث وألعن!! لأننا ..أمة منتجة للجهل، والانانية، والتبعية، والقبلية، والتناحر، والنفاق والكذب ..!! اتقانا انصبنا، واغبانا اعلمنا .. واشقانا احكمنا.. !! وكما يقول المثل “بيض الدجاج لا يفقس صقور”!!

يا سادة .. يا كرام..!!

العودة ..كما يوم القيامة .. لها علاماتها، وموجباتها، وأهمها.. سقوط إمبراطورية الانقسام..، وغياب ال vip ، وحضور الوحدة الوطنية..، ومرجلة الدول العربية .. ونزاهة الدول الإسلامية!! “شفتوا عاد.. قديش إحنا لسه بعاد”!!

لنا الله .. واذا كان من رهان فهو فقط على الاجيال القادمة!! العودة حق لمن يستحق.. بالبذل، والتقوى، والعدل، واللحمة، والصدق..!!..حق غير قابل للتقادم، والتناسي، والتصرف..!! وما زوبعة حق العودة.. إلا مناكفة سياسية من باب شغل الضراير!! مناكفة أخرى شتائمية..غير رياضية، ومضحكة.. سمعت عنها بين مشجعي شباب الخليل، وشباب الظاهرية على نهائي كاس الروح الفلسطينية ..!! وبدون تعليق..

لحظة :

  • غزة خلقها ضيق.. نسوان تضرب نسوان !! اعتذار ولجنة تحقيق لما نفيق.. وتحيا ديمقراطية الاخوان!
  • رام الله منشكحة ع الاخر.. تقرأ الفاتحة على أرواح الشهداء وتحتفل بـ (مس ليلكي)..!! على هامش استجداء(نصف الدولة) الحلال في منتصف شهر الاستقلال!
  • هتف منفعلا: فاز اوباما ..!! .. ابتسمت وأنا استرجع الفيلم الأمريكي: الأبرق نجس، والمطوق نجس!
  • اللهم أعدنا إلى ديننا .. لنعود إلى دنيانا!
  • اللهم عليك بكل مزايد .. متاجر .. ، وكل مدع… فاجر ..اللهم آمين.
الوسوم:
ساهم في نشر الموضوع:

تابعونا

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان


بحث في الدليل التجاري

إعلانات

انضموا لموقع الطيبة نت في الفيسبوك

انضموا لموقع الطيبة نت في جوجل بلس

(function() { var po = document.createElement('script'); po.type = 'text/javascript'; po.async = true; po.src = 'https://apis.google.com/js/plusone.js'; var s = document.getElementsByTagName('script')[0]; s.parentNode.insertBefore(po, s); })();

هل تعلم أنّ الأنف والأذن من الأعضاء الوحيدة في جسم الإنسان التي لا تتوقّف عن النّمو طوال فترة الحياة.

موقع الطيبة نت © جميع الحقوق محفوظة 2003-2014
21