اليوم |
اغلاق
اغلاق

تقرير: مكتب العمل ملاذ للباحثين وللعاطلين عن العمل

الكاتب: | نشر يوم 22.05.2012 الساعة 16:31 | ضمن التصنيف أخبار الطيبة | تعليق واحد على تقرير: مكتب العمل ملاذ للباحثين وللعاطلين عن العمل

تعاني نسبة عالية من أهالي الطيبة من البطالة مثلهم كمثل باقي المواطنين العرب في البلاد، ولكن  مكتب العمل في المدينة ما زال يبعث في الكثير منهم شيئا من الامل لضمان دخل شهري  او فرصة عمل مناسبة، الامر الذي  يعتبره البعض ملاذا آمنا لهم.

اياد حاج يحيى - مدير مكتب العمل في الطيبة

يعمل مكتب العمل القائم في الطيبة منذ سنوات عديدة خمسة ايام في الاسبوع وهو يستقبل المراجعين والباحثين عن العمل من الطيبة وقلنسوة حتى بات ملتقى للناس من جميع الشرائح والعائلات يفضفض كل منهم للآخر ما يعانيه من مشاكل.

نسبة البطالة تتراوح بين 8-9% في الطيبة وقلنسوة

لا يخلو المكتب من جمهور المراجعين يوميا، منهم المرأة والرجل، منهم المسن والشاب، لكل هدفه هنا الذي قد يختلف عن الآخر. فالبعض حضر فعلا للبحث عن فرصة عمل والبعض الاخر يرى بمكتب العمل وسيلة لتحسين دخله. اما البعض الثالث فيجد بمكتب العمل جهة تمنحه معاشا لبضعة اشهر بعيدا عن اجواء العمل  وضغوطاته ومسؤولياته كما اكد لنا السيد اياد حاج يحيى، مدير مكتب العمل في الطيبة.

وأضاف السيد اياد حاج يحيى في حديثه لمراسلة “الطيبة نت” يقول: إن نسبة البطالة في الطيبة وقلنسوة وهما المدينتان اللتان تتلقيان خدمات هذا المكتب، تترواح بين 8% و9% وهذا يعني ان هنالك حوالي 3000 شخص عاطل عن العمل، بينمايبلغ عدد من يراجعون مكتب العمل مرة كل شهر 1100 شخص، اما الباقون فيراجعون المكتب 4 مرات في كل شهر.

ويصف اياد حاج يحيى العلاقة بين مكتب العمل وبين طالب خدماته بأنها علاقة مادية بحتة. فالبعض يرى في امكانيات المكتب  شيئا جيدا في حين يجد البعض الآخر صعوبة حتى في تذكر موعد الحضور للتسجيل. واجبنا هنا هو ارشاد الناس.

وتابع حاج يحيى: ابدأ حديثي للمراجعين دائما بنصيحة المحاولة في العثور على فرصة عمل مهما كانت فهي خير من تلقي المساعدات التي لا تكفي، ونعرض على المراجعين دورات للتأهيل المهني وما تيسر لدينا من فرص عمل ملائمة لكل منهم. مهمتنا الاساسية مساعدة المحتاجين في العثور على فرص عمل لأن عدم مزاولة العمل يؤدي الى الاحباط ويفتح المجال امام التفكير السلبي لدى المحتاج.

وقال السيد اياد حاج يحيى: هنالك اشخاص يأتون للبحث بجدية عن فرص عمل ولكن هنالك آخرون يتعمدون البطالة، وهذا يعود على المجتمع بظواهر سلبية منها الاتكال على الاخرين والشعور بالنقص ثم اللجوء الى العنف. لذا انصح الجميع خاصة الشباب بمزاولة العمل، فهنالك مهن انصحهم بالتوجه اليها وان لا يعلقوا آمالهم على مخصصات التأمين لأنها لا تكفي اطلاقا.

وبخصوص الخدمات التي يقدمها مكتب العمل قال السيد اياد حاج يحيى لموقع “الطيبة نت” ان مكتب العمل يعتبر ملاذا هاما للجمهور وانه لا يرى أي تقصير تجاه المراجعين، فقد اقيم المكتب منذ سنين لتقديم المساعدة للجميع ومد يد العون بكل ما لا يتنافى مع القانون.

ليس كل من يحضر الى مكتب العمل يرى في نفسه انه وجد ضالته فهناك من يعتبر مراجعة مكتب العمل شيئا من المهانة، لا لسبب إلا لفقدان امكانية العيش الكريم بعمل رتيب. السيده سيرين مصاروة وهي ام لطفلين، تقول: “أنا حاصلة على شهادة جامعية ولا استطيع العثور على فرصة عمل مناسبة، فهنا شركات القوى العامله لا تبحث عن غير العاملات في المصانع ومجال التنظيف وهذا المجال لا يلائمني، فأنا ابحث عن وظيفة اعيش منها بالعلم الذي تلقيته”.

من ناحيتها تقول الباحثة عن العمل هناء برانسي (34 عاما) وهي متزوجة وأم لخمسة اولاد، في حديثها لمراسلة موقع “الطيبة نت”: “لم يعرض مكتب العمل علي عملا مناسبا حتى الآن، لأن لدي اطفال في البيت ويصعب علي العمل خارج المنزل. وأما بشأن حالتي الاقتصادية، فمخصصات التأمين هي مصدر رزقي  الوحيد”.

وأما السيدة نبيلة شيخ علي وهي ام لستة اطفال وتعاني من مرض “السكري” إضافة الى قصر حد في النظر، فقد لجأت لمكتب العمل بعدما ضاقت بها الدنيا هي وأسرتها. وتقول نبيلة: “اعتدت على زيارة مكتب العمل. الموظفون هنا مميزون بحسن معاملتهم للمراجعين. اعاني من قصر حاد بالنظر وأحيانا اجد صعوبة في استخدام الحاسوب لتسجيل حضوري، إلا انني اجد من يساعدني على الفور، وبما اني اعاني من مرض السكري ارى انه يجب ان احصل على معاش ثابت دون الحاجه للقدوم الى مكتب العمل باستمرار”.

بابتسامة جميلة ووجه بشوش يستقبلك عن الباب عبد الرزاق نصيرات (ابو محمد) المسؤول عن النظام في المكتب والذي تقرأ في ملامح وجهه هموم بلده بأكملها والذي لا يتردد بتقديم المساعدة والنصيحة  لكل من يحتاجها من المراجعين.

تحدث ابو محمد لموقع “الطيبة نت” فقال: “أعمل في مكتب العمل منذ عشر سنوات. واشعر انني هنا  مع عائلتي. حسن المعاملة والاحترام يجعل المراجعين يثقون بي ويتحدثون الي في قاعة الانتظار. آخذ على عاتقي تنظيم المراجعين قبل دخولهم عند الموظف فمنذ عملت هنا وحتى اليوم لم تواجهني أية اشكالية مع الجمهور. واجبي الأساسي هو فتح باب المكتب للمراجعين والرد على تساؤلاتهم المتعلقة بمكتب العمل، مثل ساعات العمل، تقديم موجز عن الخدمات التي يقدمها الموظفون للناس الباحثين عن عمل ونشر الاعلانات الخاصة بالمكتب وإبلاغ المراجعين بالإضراب إذ صدف وبإجازات الاعياد.

اياد حاج يحيى - مدير مكتب العمل في الطيبة

عبد الرزاق نصيرات (ابو محمد)

الوسوم:
ساهم في نشر الموضوع:

عدد التعليقات: 1

  1. ابو البلد :

    تقرير جميل موفقين باذن الله

تابعونا

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان

اعلان


بحث في الدليل التجاري

إعلانات

انضموا لموقع الطيبة نت في الفيسبوك

انضموا لموقع الطيبة نت في جوجل بلس

(function() { var po = document.createElement('script'); po.type = 'text/javascript'; po.async = true; po.src = 'https://apis.google.com/js/plusone.js'; var s = document.getElementsByTagName('script')[0]; s.parentNode.insertBefore(po, s); })();

هل تعلم أنّ الأنف والأذن من الأعضاء الوحيدة في جسم الإنسان التي لا تتوقّف عن النّمو طوال فترة الحياة.

موقع الطيبة نت © جميع الحقوق محفوظة 2003-2014
21